لترسيخ المواطنة.. موريتانيا تؤسس شبكة جديدة للعمد
الثلاثاء, 23 نوفمبر 2021 11:30

أُعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط، اليوم الاثنين، تأسيس شبكة عمد من أجل ترقية المواطنة وتوطيد اللحمة الاجتماعية وثقافة السلم.

الشبكة الجديدة تضم كل العمد الموريتانيين، معتبرا وزير الداخلية واللامركزية، محمد سالم ولد مرزوك أن هذا التأسيس الجديد يمثل «خطوة هامة في إطار صيانة قيم الدولة الوطنية».

وقال الوزير إن الشبكة جاءت لترسيخ ثقافة المواطنة وتعزيز اللحمة الاجتماعية، مضيفا :«ميلاد شبكة من رحم الديمقراطية غداة ميلاد ذكرى جديدة للاستقلال، مؤشر خير لإسهامات تنموية واعدة على درب بناة الدولة وحماة الوطن».

يضيف الوزير أن الشبكة الوليدة تعتبر سبيلا إلى بناء المواطن الموريتاني «في حاضنة تجمع ولا تفرق، وتؤمن بالوحدة والديموقراطية التشاركية، التي تسمو على الفوارق السلبية».

وتابع أن تأسيس الشبكة سيعزز منظومة الممارسة الديموقراطية في «ملامح عهد جديد، ساهمتم أنتم في نجاحه وتحقيقه بإرادة ديموقراطية شعبية واسعة، قبل أزيد من عامين، عندما تم انتخاب صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، رئيسا للجمهورية».

وأبدى الوزير استعداد الحكومة لدعم جهود الشبكة وأهدافها، تجسيدا ل«دعم رئيس الجمهورية لمسار اللامركزية وتوطيد آليات الثقافة الديمقراطية المحلية ، كقاعدة أساسية للتنمية المحلية والجهوية الشاملة» وفق تعبيره.